هل تنعش هذه الوسيلة الذاكرة؟

1388
Untitled Document
Untitled Document

كشف باحثون أن من الممكن مستقبلاً إرسال موجات كهربائية ضعيفة عبر فروة الرأس خلال النوم لتنشيط الذاكرة الخاصة بالأنشطة الحركية. الدراسة التي أجريت في جامعة نورث كاليفورنيا الأميركية ونشرت في دورية Current Biology أشارت إلى أن تعزيز موجات المخ الكهربائية المعروفة باسم المغزل النومي قد تحسن “ذاكرة الحركة” التي تقوم على مساعدة تذكر كيفية المشي أو ركوب الدراجة أو القيام بحركات روتينية أخرى من دون التفكير فيها على مستوى الوعي.

وفي هذا الإطار، أعلن كبير الباحثين فلافيو فروهليش أنَّ “هذه النتائج مثيرة للغاية لكنها ليست جاهزة بعد لتجربتها في المنزل، مما يعني أنه ينبغي تكرارها قبل أن نتحرك”. ودرس الباحثون حال 16 رجلاً على مدى ثلاثة أيام من النوم. واستغلت أول ليلة للفحص المبدئي بينما استغلت الليلتان المتبقيتان للتجارب.

وقبل الاستغراق في النوم خضع الرجال لاختبارات ربط الكلمات وتسلسل الحركة تضمنت النقر بشكل متكرر وبنمط معين. وخلال التجربة وضعت على فروة رأس كل رجل أقطاب، وكانت هذه الأقطاب متصلة بمحفز بديلٍ للتيار، وهو تيار كهربي ضعيف للغاية يتماشى مع المغزل النومي الذي ينتجه المخ بشكل طبيعي. أما في الليلة الثانية فلم يكن هناك محفز كهربائي واستخدمت النتائج للمقارنة.

ووجد الباحثون أن الأداء في ربط الكلمات لم يختلف حتى مع التحفيز الكهربائي، إلاَّ أنَّ الأنشطة الحركية كانت أفضل بعد ليالٍ مع التحفيز الكهربائي.

Untitled Document

NO COMMENTS