هكذا تؤثر الأفلام الإباحية على دماغكم!

26
Untitled Document
Untitled Document
كشف جراح الأعصاب الأميركي دونالد هيلتون في فعاليات المؤتمر الدولي المتعدد الاختصاصات حول المخاطر الجنسية المحدقة بالأطفال على الانترنت، إلى التداعيات التي تخلفها الأفلام الإباحية في دماغ الشباب.
حين تتم مشاهدة الأفلام الإباحية بكثرة، تتغير خلايا الدماغ في ظل اكتساب المعارف ويصل الدماغ الى حالة من الإدمان على انماط سلوك معينة ويتم تشكيل صورة كاملة عن العملية الجنسة من الأفلام الإباحية، ويتم البحث طوال الوقت عن مواد جديدة لإشباع الرغبة الجنسية.
وأضاف هيلتون بحسب صحيفة “القدس” أن الطفل البالغ من العمر 12 عاما الذي يتابع مشاهد إباحية قوية يكون في حالة ذهول كاملة، لأن الدماغ يحبذ كل ما هو جديد ومختلف، وبالتالي سيرغب في التفرج على وجه أو جسم جديد، وسيتصفح الإنترنت مطولا وأكثر لإيجاد مواد إباحية جديدة.
Untitled Document

NO COMMENTS