جمال سليمان يشن هجوما على زهير رمضان

87
Untitled Document
Untitled Document

وصف الفنان السوري جمال سليمان إنتخابات نقابة الفنانين بغير النزيهة، وقال بحسب موقع “ارم.نيوز”: “لا حاجة لإجراء انتخابات نقيب الفنانين في سوريا، لإنه لا أمل في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد بأن تكون انتخابات نزيهة. لا يجب أن ننتظر قدوم نقيب للفنانين السوريين بشكل عادل وقائم على إجراء انتخابات نزيهة، تاريخ هذا المنصب ليس ناصع البياض”.

وأضاف: أكبر دليل على حديثي أنه أيام الرئيس حافظ الأسد قام المخرج سهيل كنعان بكتابة سيناريو وإخراج فيلم بعنوان (فرسان التحرير) وعرض العام 1974 وصنع كصدى لحرب أكتوبر 1973، ويتناول بطولات أحد الألوية السورية في الحرب على جبهة الجولان. لكن هذا الفيلم صنع خصيصًا لتمجيد فصيل معين في سوريا هو سرايا الدفاع التابع لرفعت الأسد شقيق رئيس الدولة حافظ الأسد، وأراد صانع الفيلم ومخرجه سهيل كنعان أن يؤكد من خلال فيلم فرسان التحرير أن كل التضحيات والبطولات وعمليات الاستشهاد التي حدثت في حرب أكتوبر كانت لفصيل سرايا الدفاع الذي لم يشارك في الحرب إلا في حدود ضيقة وقليلة جدًا”.

وتابع: “بعد أن قدم سهيل كنعان هذا الفيلم الرديء اختاره النظام ليكون نقيبًا للفنانين السوريين واعتبر المنصب مكافأة على ما قدمه”.

واعتبر سليمان أن “زهير رمضان الذي يشغل منصب نقيب الفنانين السوريين الآن لم يجلس على هذا المنصب لأنه يخدم مصالح الفنانين، وإنما لأنه خادم أمين لنظام بشار الأسد وبالتالي لا أمل في انتخابات نزيهة”.

Untitled Document

NO COMMENTS