السكري يُعجّل في بلوغ المرأة “سن اليأس”

62

يعجّل داء ​ السكري ​ بإنقطاع ​ الطمث ​، حيث تصل مريضات السكري إلى هذه المرحلة الحرجة من العمر المعروفة “ب​ سن اليأس ​” مبكراً مقارنة بأقرانهن، اللواتي لا يعانين من السكري.

فمخزون ​ البويضات ​ ينضب لدى المريضات بشكل أسرع، ومع عجز المبايض يتدهور هرمون “الأستروجين” بشدة، مما يؤثر سلبا على امتصاص ​ الأنسولين ​، وهو ما يسفر عن تقلبات مفاجئة في مستوى ​ السكر بالدم ​، حتى لدى المريضات، اللواتي يكون مستوى السكر لديهن مضبوطاً.

وبالإضافة إلى ذلك، يرتفع لدى مريضات السكري في مرحلة انقطاع الطمث خطر الإصابة ب​ أمراض القلب ​ والأوعية الدموية مقارنة بأقرانهن، اللواتي لا يعانين من السكري.

ولتجنب هذه المخاطر، ينصح بإستشارة طبيب أمراض نساء بشكل دوريّ، وأهمية ضبط مستوى السكر بالدم دائماً قدر المستطاع والحفاظ على وزن الجسم الصحي، وذلك من خلال المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية وإتباع نظام غذائي صحي، يقوم على الإكثار من الخضار والفواكه قليلة السكر، والإبتعاد عن ​ الدهون ​ و​ الحلويات ​.