TRENDING
10 أسباب كي نحب مسلسل

يحقق مسلسل "حياتي الرائعة" #ŞahaneHayatım (بطولة هلال ألتنبيليك وأونور تونا) نسبة مشاهدة مرتفعة في تركيا والعالم العربي، لعدة أسباب نستعرض أهم 10 منها:

القصة المشوّقة

يتميّز المسلسل بقصّته المشوّقة، حيث تتسارع الأحداث دون تطويل أو مط، أو اجترار للعقدة. كما يتميّز بترابط أحداثه.


الكوميديا

رغم أنّ القصة ليست كوميدية، غير أنّ المسلسل نجح في إضفاء جوٍ من الكوميديا على أحداثه، إذ كلما تعقّدت الأجواء واكفهرّت، تنتهي العقدة بطريقة كوميدية تخفف من سوداوية الأحداث.


قصة الحب

قصص الحب على الشاشة كثيرة، لكنّ الحب الذي يحرّكه النبل والشهامة قليل. وحب مسعود (أونور تونا) لشيبنام (هلال ألتنبيليك) مثال.


الصداقة

يضرب المسلسل مثالاً عن الصديق الذي قد يكون أغلى من الأهل. ديدام (جوكشي أيوب أغلو) وإيجه (إيجه أوسلو) صديقتا شيبنام مثال.


العائلة الأساس

يضيء المسلسل على أهمية العائلة، إن تضعضعت نشأ الفرد ضعيفاً ولو ادعى العكس، وإن حصل على الدفء في طفولته، يصبح إنساناً سوياً.


الثروة لا تصنع السعادة

من دون رسائل مباشرة، يضيء المسلسل على أفراد فاحشي الثراء، لم يعطهم المال سوى النفوذ، يفتقرون إلى السلام الداخلي ولا يعيشون حتى لحظة سعادة.

الانتقام

على طريقة شيبنام وميليسا (نسرين جواد زادة) وشيبنام وإيسال (سومرو يافروجوك) نشاهد انتقاماً مزدوجاً. ينتهي دائماً بانتصار شيبنام، التي تستخدم ذكاءها وحيلتها الواسعة، وهي إحدى أهم نقاط قوة المسلسل.


الأزياء

بين أناقة شيبنام وميليسا، مشهد بديع يمر على الشاشة، يخفف وطأة التوتر والأحداث السوداوية.


التصالح مع الذات

يوجّه المسلسل رسالة بوجوب التصالح مع الذات، مع أخطاء الماضي، ومواجهة نقاط الضعف مع الآخرين، كي لا تبقى سلاحاً يحاربوننا به.

تحويل الخسارات إلى ربح

من أهم رسائل المسلسل كيفية تحويل الخسارة إلى مكسب. لا يحتاج الأمر سوى إلى القليل من الدهاء والحنكة واصطياد اللحظة المناسبة.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن