TRENDING
حقيقة دعوة السيدة فيروز إلى الرياض.. هذا ما فعله المصطادون في الماء العكر

انتشر في الساعات الماضية خبر دعوة السيّدة فيروز لإحياء حفلٍ في موسم الرياض، قوبل بالرفض من قبل الفنانة الكبيرة.

وحاول ناشرو الخبر، حرفه نحو منحىً سياسي، لإظهار الفنانة الكبيرة بموقف الرافض للغناء في المملكة العربية السعودية لأسبابٍ سياسية.

وعلم "هواكم" من مصدر موثوق، أنّ لا دعوة جديدة وجّهت إلى السيّدة فيروز، وأنّ هيئة الترفيه كانت قد وجّهت إليها قبل سنتين دعوة للغناء في الرياض، اعتذرت عنها الفنانة الكبيرة لانقطاعها عن الحفلات منذ سنوات، إذ أنّ آخر حفلة أحيتها كانت في مجمع "بلاتيا" في لبنان في شتاء العام 2011.

كما عادت وتلقّت عرضاً لتكريمها في الرياض، اعتذرت عنه أيضاً للأسباب نفسها، كما اعتذرت عن أن يقوم وفد من السفارة السعودية بتكريمها في منزلها، لرغبتها بالابتعاد عن الأضواء.

ولم تتلقّ السيّدة فيروز بعدها أي دعوة، كما أنّ القيّمين على هيئة الترفيه كانوا متفهّمين لاعتذار الفنانة الكبيرة، خصوصاً أنّها رفضت كل العروض التي قدّمت لها من أكثر من بلدٍ عربي للغناء في مهرجانات كبرى.
ويبقى أنّ حرف الخبر المتداول لنواحٍ سياسيّة، وتحميل الفنانة الكبيرة موقفاً لم تدلِ له، وهي معروف عنها احترامها لكل الدّول العربية، ومنها السعودية التي غنّت لها "غنيت مكة أهلها الصيد"، هو مجرد اصطياد في الماء العكر، من قبل البعض الذي يدرك أن فيروز لن تخرج لا لتؤكد ولا لتنفي.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن