TRENDING
أمل حجازي ضحية استغلال لإعلان تجاري رخيص

قبل أشهر، خلعت الفنانة أمل حجازي الحجاب، وأخبرت المحيطين بها بالأمر، حتى أنّ بعض الصحافيين كانوا يعلمون بأمر خلعها الحجاب، غير أنّهم لم يعلنوا الخبر بناءً على رغبتها، لينتشر فيديو لها من داخل محل أوبتيك، تظهر فيه بدون حجاب، الأمر الذي أثار ضجّة وعرّض أمل لهجوم كبير.
فقد هاجم البعض أمل من بوابة خلعها للحجاب، وانقلابها على أفكار ظلّت سنوات تدافع عنها، بينما اعتبر البعض أنّ خلع الفنانة الحجاب مسألة شخصية.

حقيقة ما حصل مع امل حجازي
ما حصل مع أمل، لم يكن سوى استغلال من قبل محل لبيع النظارات، زارته أمل لتشتري نظارة، فطلبت منها مالكة المحل أنّ تصوّر معها فيديو وهي تغني، ووافقت أمل على الفور، لكنها لم تتوقع أن تقوم صاحبة المحل بنشر الفيديو على الصفحة الخاصة به، لينتشر بصورة كبيرة.
وقامت صاحبة المحل بناءً على طلب أمل بحذف الفيديو لكن بعد فوات الأوان، ولم تكتفِ بذلك، بل قامت بإجراء مقابلات وتصوير فيديوهات للحديث عن الفيديو، وعادت وسجّلت فيديو خاص لتبرير ما حصل، في دعاية واضحة للمحل على حساب أمل.
أما أمل، فالتزمت الصّمت، وأثرت الابتعاد عن الضجّة، خصوصاً أنّها كانت تنتظر الفرصة المناسبة لإعلان خلعها الحجاب، إلا أنّ الفيديو المنتشر لم يترك لها أي فرصة، وباتت منذ انتشاره ترند على مواقع التواصل الاجتماعي، وعرضة لانتقادات لا ترحم.


يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن