TRENDING
Trending

حملة شرسة لمقاطعة تامر حسني بسبب إعلان رمضاني: "خان وخذل الدم الفلسطيني"

حملة شرسة لمقاطعة تامر حسني بسبب إعلان رمضاني:

الفنان المصري تامر حسني

لم يتوقّع الجمهور المتابع لمواقف الفنان المصري تامر حسني المعلنة حول القضية الفلسطينية، أن يطلّ خلال شهر رمضان في إعلان دعائي يروّج من خلاله لأحد المنتجات المعروفة ضمن قوائم المقاطعة الإسرائيلية.

هذا الإعلان كلّف النجم المصري الكثير، بمضمونه المتجاهل لما يجري في فلسطين، وبالتالي التناقض الفاقع بين مواقف تامر المعلنة سابقاً وما يقدمه على الشاشة خلال شهر الصوم، حيث خسر ملايين المتابعين عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعرّض لموجة انتقادات لاذعة اتَّهم خلالها بـ "خيانة وخذلان الدم الفلسطيني"...

وظهر تامر حسني في إعلانه الجديد وهو يقلد المسحراتي لتنبيه الصائمين بوقت تناول السحور، حيث قدّم أغنية راقصة استعراضية توثق لمشاهد من أجواء رمضان في الشارع المصري، وهو العمل الترويجي لصالح منتج "شيبسي"، التابع لشركة "بيبسي" الأم المعروفة بدعمها للاحتلال الإسرائيلي، والتي طالتها المقاطعة تضامناً مع الشعب الفلسطيني.


وتصدر اسم تامر حسني الترند عبر مواقع التواصل بعدما شن نشطاء عرب حملة رقمية ضده؛ وهو الأمر الذي تسبب في خسارته لأزيد من مليون متابع عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" بعدما طالته حملة إلغاء المتابعة والحظر واتهامه بالنفاق والتخلي عن الشعب الفلسطيني في الأزمة الخانقة التي يمر منها منذ شهور.

ومن بين أبرز المنشورات التي انتقدت الإعلان وموقف حسني من المقاطعة ودعم القضية الفلسطينية، رصدنا لكم ما يلي:








وفي الوقت الذي اختار فيه الفنان المصري تامر حسني الصمت وعدم التعليق على الضجة التي أعقبت إعلانه الرمضاني، رجح محبّوه أن يكون قد وقّع عقداً مع الشركة قبل الحرب على غزة ولم يستطع إلغاءه بسبب بنوده التي تفرض عليها شروطاً جزائية؛ فيما قال آخرون إن حسني قبل الظهور في الإعلان بسبب التعويض المالي الكبير الذي حصل عليه.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن