TRENDING
مشاهير العالم

هل توفّيت كيت ميدلتون؟ فيديو جديد يؤكّد مخاوف محبّيها وصديق يكشف أسراراً خطيرة

هل توفّيت كيت ميدلتون؟ فيديو جديد يؤكّد مخاوف محبّيها وصديق يكشف أسراراً خطيرة

هل توفيت أميرة ويلز كيت ميدلتون ولا يزال القصر الملكي البريطاني يعتّم على الخبر؟

تساؤلات طرحها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قيام الأخيرة عن الاعتذار عن حضور تكريم مخصّص لها من قبل الحرس الإيرلندي في عيد القديس باتريك.

الحدث الذي سيقام يوم غدٍ الأحد، تبيّن أنّ كيت لن تحضره لأسباب قيل إنّها صحيّة.

يأتي تكريم الحرس الأيرلندي مع استمرار انتشار نظريات المؤامرة عبر الإنترنت حول مكان وجود ميدلتون.

وعلى الرغم من أن القصر أعلن سابقًا أنها لن تعود إلى مهامها العامة إلا بعد عيد الفصح، إلا أن المعجبين يتساءلون عن سبب عدم ظهور ميدلتون علنًا منذ خضوعها لعملية جراحية في البطن في كانون الثاني\يناير.

فيديو جديد مثير للرعب

وفي مؤشّر جديد على أنّ الأميرة ليست بخير، نشر الحساب الملكي التابع للأمير وليام وزوجته كيت، فيديو من الاحتفال الـ25 بجائزة الليدي ديانا، بدا فيه الأمير وحيداً بدون كيت.

وأجمعت التعليقات على سؤال واحد هو "أين الأميرة كيت؟"، إذ أنّ ظهور الأمير وحده أثار خوف محبي كيت.


تتدهور صحة الأميرة كيت

وبالتزامن مع الشائعات، أشار صديق للأميرة، إلى أن الملاحقة الإعلامية الحالية لها تأثير أسوأ على صحتها.

وفي حديثه إلى صحيفة "ديلي بيست" قال "لقد تعرضت كيت لضغوط لا تصدق لعدة سنوات، وتتعرض الآن للمضايقات من قبل وسائل الإعلام بسبب الفضائح التي ارتكبها أشخاص آخرون.".


وتساءل "كيف يمكن لمكتبها أن ينشر صورة بدون تدقيق، عندما كان من الواضح أنها ستكون واحدة من أكثر الصور التي تم التدقيق فيها على الإطلاق، أمر لا يمكن فهمه".

وتابع الصديق غاضبًا "هل هي المذنبة؟ اسف لا. لقد كان ذلك فشلهم وكان ينبغي عليهم قبول اللوم.".

ضغوطات أدّت إلى انهيار الأميرة

وأضاف الصديق الذي لم تكشف الصحيفة اسمه "لقد تعرضت هي وويليام لضغوط شديدة منذ أن ترك هاري وميغان العائلة.. إذ أمضيا ثلاث سنوات في انتظار المقابلة الإعلامية المروعة التالية. علاوة على ذلك، فقد انتقلا من المنزل، وانتقل الأطفال إلى المدرسة، وماتت الملكة، وأصبحت أميرة ويلز." وأضاف الصديق: "ليس من المستغرب أنها مرضت، وليس من المستغرب أنها تحتاج إلى استراحة من كل شيء حتى تتحسن"..

شائعات الوفاة

"هل توفيت كيت؟"، السؤال المطروح على مواقع التواصل الاجتماعي، لا أحد يجيب، وصمت القصر الملكي، الذي أكد مصدر مقرّب منه أنّ الأمير وليام يفضّل الاهتمام بأعماله على الرد على الشائعات، كما أنّ عدم ظهور كيت، كلها مؤشرات تثبت أنّ الأميرة ليست بخير. ونشر البعض صورة لها وهي تبدو وكأنها تعرضت للتعنيف.


كما انتشرت شائعات أنّ الأمير اكتشف خيانة الأميرة فقام بتصفيتها، ونشرت شائعات مضادة أنّها هي من اكتشفت خيانته فأصيبت بانهيار عصبي، وكلها شائعات لا ينفي سوى الظهور العلني لكيت.




يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن