TRENDING
Trending آخر تحديث في 
آخر تحديث في 

حملة كويتية على مسلسل "زوجة واحدة لا تكفي".. مطالبات بمنعه

حملة كويتية على مسلسل

شنّ ناشطون وصحافيون كويتيون، حملة عنيفة على مسلسل "زوجة واحدة لا تكفي"، الذي يعرض في الموسم الرمضاني الحالي، ورأوا أنّه يشوّه صورة المجتمع الكويتي.

بيان وزارة الإعلام الكويتية

 وبالتزامن مع الجدل الحاصل، أكدت وزارة الإعلام الكويتي، رفضها التام لأي أعمال فنية تتضمن إساءة إلى الكويت أو تمس أخلاقيات المجتمع الكويتي، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة للتصدي لأي عمل فني يسيء إلى المجتمع الكويتي. وقالت الوزارة، في بيان، إنها باشرت اتخاذ إجراءات عدة تجاه المسلسل الرمضاني المسيء إلى المجتمع الكويتي، ومنع تكرار مثل هذه المشاهد المسيئة، مطالبة جميع المعنيين بـ «احترام القوانين واللوائح والمواثيق»، فضلا عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف عرض مثل هذه المشاهد مستقبلا.

 وشددت على أن «الأعمال الفنية يجب أن تحمل رسائل أخلاقية راقية، وتحترم خصوصيات جميع المجتمعات، وتبتعد عن المساس بالثوابت». وأشادت بالدور الذي قامت به جمعيات النفع العام التي استنكرت مثل هذه الأفعال بما يدلل على الوعي المجتمعي في الكويت، ورفضه لأي مشاهد تمسّ أخلاقياته ومبادئه الثابتة.

ردود فعل غاضبة

وصلت الردود الغاضبة إلى المطالبة بمنع مسلسل "زوجة واحدة لا تكفي" من العرض.

وتبرّأ البعض منه متسائلين كيف أنّ المنتج والمخرج وغالبية الممثلين غير كويتيين، وصوّر خارج الكويت، ثم يوصف بأنّه مسلسل محلي كويتي؟
فقد نصح كثيرون العائلات بمنع أولادها من مشاهدة المسلسل بوصفه خادشاَ للحياء.


ودعا البعض إلى مقاطعة كل مسلسلات mbc


وانتقد كثيرون مضمون المسلسل واصفين إياه بالهابط


وذهب البعض حدّ القول إنّ هذا العمل يأتي ضمن المحاولات الدؤوبة للدراما التي تهدف إلى تفكيك الأسر الخليجية


وفي مقابل هذه الانتقادات، برزت أصوات مدافعة، تؤكد أنّ المجتمع لا يخلو من مشاكل ينبغي الإضاءة عليها




يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن