TRENDING
ما الذي أبكى المطرب طارق فؤاد؟

أجهش المطرب والملحن المصري طارق فؤاد بالبكاء على الهواء خلال ظهوره في برنامج تلفزيوني، كاشفا أنه استيقظ في صباح ذات يوم، ووجد أن صوته اختفى.

وخلال لقائه ببرنامج "العرافة"، أوضح طارق فؤاد قائلا: "أنا صحيت الصبح فجأة ما لقيت صوتي..لما روحت المستشفى قالولي إن السبب في الخرس بخاخات الكورتيزون اللي كنت باخدها بكثرة بسبب حساسية في الصدر، ولكن مش ده السبب الحقيقي بدليل ان رجوع الصوت حصل من عند ربنا".

وأردف فؤاد متأثرا: "رجع ليا صوتي لما مدحت سيدنا النبي"، وقال: "لم أشعر بالخذلان من عدم وقوف بعض الزملاء معي لأن فيه ناس كتير وقفت معايا".

وأكمل المطرب المصري: "الفنان تامر حسني ومستشار هيئة الترفيه في السعودية تركي آل الشيخ والفنان أحمد بدير والمطرب محمد الحلو وقفوا معايا في أزمتى الصحية لما صوتي راح، كل شهر كنت ألاقي محمد الحلو باعتلي واحد بظرف فيه فلوس..محمد الحلو جالي وتامر حسني جالي لحد البيت ووقف معايا ماديا ومعنويا وتركي آل الشيخ وقف معايا وسفرني اتعالج برة".

واستطرد: "زعلت من المطربين مدحت صالح وعلي الحجار خذلوني واتخلوا عني محدش حتى سأل عليا منهم في التليفون، ومدحت صالح لأنه كان عشرة عمر وتخلي عني في أزمتى".

وأضاف طارق فؤاد:"رغم ان مدحت صالح وعلي الحجار اتخلوا عني إلا أني كل جمعة ببعتلهم جمعة مباركة، وعمرهم أبدا ما بيردوا عليا ومستمر ابعت لأني بحبهم".

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن