TRENDING
لعبة حب تلعبها شكران مرتجى تجمع معتصم النهار ونور علي بعلاقة

صدفة بسيطة تقلب حياة فتاة متوسطة الحال رأساً على عقب، ومؤامرة تعطي لحياة شاب ثري ألواناً وجاذبية ضمن الكوميديا الرومانسية "لعبة حب"، من بطولة معتصم النهار، نور علي، أيمن رضا، شكران مرتجى، والذي يُعرض على MBC1، "MBC مصر"، و"شاهد".


تجد سما نفسها دون سابق إنذار داخل لعبة حب لا تقوى على الخروج منها، إذ توافق على عرض من امرأة تسعى لإيجاد عروس لابن أخيها، لكن من يدري فقد تتحول هذه اللعبة إلى حب حقيقي!

يضم العمل كل من معتصم النهار، نور علي، أيمن رضا، شكران مرتجى، جو طراد، ساشا دحدوح، أيمن عبد السلام، حسن خليل، حازم زيدان، ساندي نحاس وبمشاركة الممثل القدير حسام تحسين بك وغيرهم.

معتصم النهار

يوضح معتصم النهار أن "العمل مأخوذ عن مسلسل تركي ناجح، لكن كان لدينا الحرية في تطوير الخط الدرامي، من خلال شركة الإنتاج ومجموعة MBC والمخرج، بحيث لا نقدم نسخة طبق الأصل بل تنسجم مع بيئتنا العربية". يقول النهار: "أقدم شخصية مالك وهو شاب ينتمي إلى عائلة ثرية، لديه هواية صناعة الأحذية منذ الصغر، وعاش بعذاب نفسي بعد خسارة الأهل، وقد كبر ضمن هذه البيئة الثرية، لكن ظلت روحه معلقة بهذا المكان، وسلوكه يشبه بيئة والدته الحقيقية، ثم تابع في هوايته حتى برز اسمه في مجال صناعة الأحذية عالمياً". يضيف أن "حياته رمادية، والعمل يأخذ كل وقته، ويشعر أنه بحاجة إلى لون جديد يغير حياته إلى أن يلتقي بسما، وهي شابة تأتي بالألوان الزاهية إلى حياته". يردف بالقول: "الناس يرونه فظاً، لكنه في الواقع ليس كذلك. ومع دخول سما إلى حياته، سنعيش بعض الرومانسية والكوميديا والكثير من الأحداث".

يشرح النهار عن اللقاء الأول بين مالك وسما، "يقول لها لا أريد شيئاً منك إلاّ أن تخرجيني من موقف معين، في وقت تسعى زوجة عمه فريدة بكافة الطرق لتزويجه لأن الجد (حسام تحسين بك)، يهددهم بأنه سيخرجهم من القصر الذي يعيشون فيه إذا لم ينجحوا في تزويج مالك، وبات هذا الأمر إحدى المهام الرئيسية لفريدة (شكران مرتجى) وسلطان (أيمن رضا).

نور علي


تشير نور علي إلى "أن أكثر ما أشعر به اليوم هو المسؤولية والرهبة، لأنني أمام تحد كبير ضمن أول بطولة لي في عمل مختلف عن كل ما قدمته حتى اليوم، ومأخوذ عن مسلسل حقق نجاحاً كبيراً في نسخته الأصلية. لقد كنت بحاجة إلى شخصية مثل سما، ليتذكر الناس أنني إنسانة لطيفة مبتسمة ومقبلة على الحياة، خصوصاً بعد "ستيليتو" والشخصية التي قدمتها فيه". توضح نور أن "العمل هو من نوع الكوميديا الاجتماعي التي تعتمد على بساطة شخصياتها الذين يشبهون الناس، وسما شخصية متمسكة بالقيم والعادات والتقاليد لذلك أحببتها وتعلقت بها وهي أيضاً سلسة وبسيطة وإيجابية وذكية وإن كانت تبدو عكس ذلك في بعض المواقف"، لافتة إلى أنها "شابة تعمل في أحد المطاعم، وهي فقيرة الحال وتعيش مع جدتها وأخيها، ولكنها تقع في ورطة تجبرها على التصرف بطريقة معينة، وفي حال كانت الظروف مختلفة لما تصرّفت بهذا الشكل.. نجدها تجري خلف إحساسها ومشاعرها لذا تعيش صراعات كثيرة تبدأ من اللحظة التي تطلب منها السيدة فريدة طلباً لتجد نفسها ضمن مؤامرة".

شكران مرتجى

تشير شكران مرتجى إلى أن "الكثير من العوامل حينما تتوافر في عمل ما، تجعلك متحمساً له، وهذه الأمور متوافرة في هذا المسلسل ومنها المؤسسة التي نتعامل معها وهي MBC، والنسخة الأصلية الناجحة، وفريق الممثلين الذين يحققون جزء من الأمان، ثم طريقة الكتابة". تتطرق شكران إلى شخصية فريدة لتصفها بالمحرك الأساسي للأحداث، لافتة إلى أن "المرأة مقتنعة بالقاعدة المكيافلية "الغاية تبرر الوسيلة"، وتتلاعب بمشاعر الناس ببساطة وهي خليط من الخبث والمكر والوصولية والذكاء والجمال والثراء، وترفض منطق الخسارة ولو كان ذلك على حساب أقرب الناس إليها". ومع ذلك تعتقد شكران بأن المشاهد سيحب فريدة، "لأنها ليست ديكتاتورة شريرة بل امرأة خفيفة الظل، تعطي عشرات المشاعر في الدقيقة نفسها". وتتوقف عند الأشخاص الذين تمارس فريدة ديكتاتوريتها عليهم، فتقول: "هي لا تقوى على ممارسة ديكتاتوريتها على والد زوجها، وكذلك على مالك بل تمارس الاحتيال لتحقيق غايتها، فيما هي ديكتاتورة مع سما، وتتلاعب بمشاعرها وتقسو عليها مستغلةً حاجتها للمال". وتتحدث عن حضور فريدة في الشركة، حيث تسيطر على دانيال (أيمن عبد السلام)، وهاني (مصطفى خيت)، كما أن أحد أدواتها في الشركة هو رامي (جو طراد)، بينما تدخل في صراع مع سيرين (ساشا دحدوح)، وهي عدوتها اللدودة".

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن