TRENDING
وكالات عالمية ترفض نشر أحدث ظهور لـ كيت ميدلتون.. ما قصّة الصورة المبهمة؟

صورة كيت ميدلتون التي أثارت الجدل

أصدرت أشهر وكالات الصور العالمية "إشعاراً" إلى المؤسسات الإعلامية في جميع أنحاء العالم، بحذف صورة لأميرة ويلز كيت ميدلتون وأطفالها بسبب شكوك حول خضوعها لـ"التلاعب"، مؤكدين أنهم أزالوا الصورة من مكتباتهم الفردية.

وكانت الصورة التي التقطها الأمير ويليام بمناسبة عيد الأم، هي أول صورة لكيت ميدلتون ينشرها قصر كنسينغتون منذ الجراحة التي أُجريت لها في يناير (كانون الثاني).

لكن وكالات "غيتي" و"الصحافة الفرنسية" و"رويترز" و"أسوشيتد برس" سحبت الصورة، مشيرة إلى "عدم الاتساق في محاذاة اليد اليسرى للأميرة شارلوت".

ورفض قصر كنسينغتون في لندن التعليق، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وتُظهر الصورة الأميرة جالسة، مُحاطة بالأميرة شارلوت، والأمير لويس، والأمير جورج، والأخير يلف ذراعيه حولها.

وكانت هذه أول صورة رسمية لأميرة ويلز منذ الجراحة التي أُجريت لها في البطن قبل شهرين. ومنذ ذلك الحين ظلت بعيدة عن أعين الناس.

وأوضح قصر كنسينغتون، في بيان، أمس، أن الصورة التُقطت "ي وندسور خلال هذا الأسبوع"، في حين أن آخِر ظهور علني للأميرة يعود إلى قُداس عيد الميلاد الذي أقامته العائلة الملكية في ساندرينغهام.

وذكرت "وكالة الصحافة الفرنسية" أنها "أزالت من خدماتها هذه الصورة لاحقاً، بعدما تبيّن لها أن الصورة جرى تعديلها بما يتعارض مع معايير هذه الوكالات". وأضافت، في مذكرة إلى عملائها: "لقد تبيّن أن الصورة التي نشرها قصر كنسينغتون، اليوم، لكيت وأطفالها جرى تعديلها، ومن ثم جرى سحبها من أنظمة الوكالة". ووفق قصر كنسينغتون، فإنّ الأميرة لن تستأنف أنشطتها الرسمية قبل عيد الفصح، في حين لم تظهر علناً منذ تصريح القصر، ما أثار تكهنات وتساؤلات بشأن وضعها الصحي.

ملاحظات المراقبين:

- معصم الأميرة شارلوت وأكمام سترتها تم تعديلهما رقمياً.

- كعب حذاء شارلوت يفترض أنه غير موجود في هذا الحذاء.

- يد الأميرة كيت اليمين غير واضحة.

- نهاية طرف سترة الأمير لويس (يسار) اختفى جزء منها وأحد أصابعه أصغر من الأصابع الأخرى.

- ألوان أوراق الشجر على الأشجار لا يتطابق مع الادّعاء بأن الصورة حديثة.

الوكالات التي أزالتها حتى الآن:

Associated Press

Reuters

Getty

AFP

PA

قصر كنسينغتون يلتزم الصمت

قصر كنسينغتون رفض التعليق على الملاحظات مما أثار نظريات المؤامرة التي قالت بأن كيت إما في غيبوبة أو ميتة بالفعل، وهناك من وصل إلى حد القول بأنه تم اغتيالها.

ولم تتسرب سوى صورة واحدة للأميرة في مطلع مارس (آذار)، إلى وسائل الإعلام الأميركية المتخصصة في شؤون المشاهير. وتُظهر الصورة كيت حاجبة وجهها بنظارات داكنة، في مقعد الراكب بسيارة تقودها والدتها.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن