TRENDING
بعد المقاطعة.. تامر حسني يخرج عن صمته: الشركة مصرية

خرج الفنان تامر حسني عن صمته، بعد خسارته أكثر من مليون متابع عبر "انستغرام" بسبب إعلانه لشركة، واردة ضمن حملات المقاطعة للشركات التي تدعم إسرائيل بحسب ناشطين.

وأكد تامر أنه قرأ قبل توقيعه العقد، أن الشركة مصرية وقال "مساء الخير عليكم .. بقالي يومين بتابع اللي بيحصل و احتراماً للجميع .. انا بوضح حاجه بخصوص إعلان شيبسي الاخير".

وأكد على عدة بنود وقال "اولاً .. انا على علاقة بالشركه من سنتين قبل اي احداث وده مش اول اعلان ده ثالث اعلان في عقدي ، معلش احياناً الكلام عند بعض الناس بيبقى سهل و تحديداً لما بيكون بدون علم بالعقود و بحيثيات الموضوع كله".

وأكد أن الشركة مصرية وكتب "ثانياً .. انا مضيت على عقد مكتوب فيه ان شيبسي شركه مصرية و لها سجل تجاري ضريبي مصري منفصل و البند قدامكم اهوه لصدق كلامي".


وتوجه لكل من يشكك في مواقفه قائلا " لكل حد بيشكك في انتمائي للقضيه الفلسطينيه هقوله انا من ٢٠ سنه و انا في ضهر القضيه و مش كلام و اغاني بس لاااااا …. انا روحت بنفسي معبر رفح اثناء الضرب لمساندة اهالينا هناك بأكبر حملة معتقدش في حد هيخاطر بحياته و يروح بنفسه معبر رفح اثناء الضرب مجامله مثلاً".

وختم قائلا "انا لما قررت اكون الوجه الاعلاني لشيبسى من سنتين لانه منتج مصري كل المصريين بيحبوه و البطاطس من الفلاحه المصريه و بيتباع في مصر بس و اتربينا عليه و الاهم ان الشخص البسيط يقدر يشتريه في ظل ظروفنا الاقتصاديه و اظن ده واضح في الاعلان".


ردود الفعل حول توضيح تامر اختلفت بين من برر له، وبين من دعاه إلى فسخ العقد.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن