TRENDING
بسمة بوسيل تعلن اقتراب عودتها إلى تامر حسني: طلاقنا كان

تامر حسني وبسمة بوسيل مع أولادهم

كشفت الفنانة المغربية بسمة بوسيل أن عودتها إلى طليقها النجم المصري تامر حسني، حلم سيتحقق قريباً، واصفةً انفصاله عنها بـ"المصيبة" التي سبّبت لها الاكتئاب.

وللمرة الأولى، كشفت بسمة أسباب وقوع الطلاق بينهما وطبيعة علاقتهما في الفترة الحالية، قائلة لدى حلولها ضيفة على برنامج "ع المسرح": "الانفصال عنه كان أمراً صعباً جداً بالنسبة لي، لأنني وتامر حسني نحب بعضنا كأشخاص بعيداً عن مسألة كوننا زوجين، وهو شخصية غالية على جداً قلبي، والتواصل بيننا مازال مستمراً حتى الآن، وهو يتابع معي كل أمور حياتي وأمور أولادي ويسأل عما أفعله، والطلاق بالنسبة لي كان مصيبة".

وعن أسباب الانفصال، أكدت بسمة أنها عقب مدة طويلة علمت جيداً أن الأمر متعلق بها، والمشكلة لديها: "احنا وصلنا لمرحلة مكناش بنعرف نتكلم، طبيعة شغل تامر كمان صعبة ودايماً محتاجة مجهود، لكن اكتشفت أن المشكلة فيا أنا بتعلق جداً بالأشخاص، ودى أزمتي".

وأكدت بسمة أن طلاقها من تامر كان يعتبر مرحلة لإعادة التأهيل والمراجعة، إذ إنهما وصلا لمرحلة مليئة من المشكلات موضحةً: "لم نكن قادرين على التحدث والتفاهم مع بعضنا البعض، وهذا الأمر كان مؤثراً علينا للغاية".

وأضافت: "لما كنت بقعد مع نفسي وأراجع شريط حياتي كنت أقول ليه يحصل فيا كده! وهو أنا عملت إيه يا رب عشان يحصل فيا كل ده؟ وكنت ببقى متضايقة جداً".


لم أتوقّع حدوث الطلاق

وتابعت: "الطلاق وقع بعد وفاة أبي، ولم أكن متوقعة أبداً مسألة الطلاق إذ إنه كان "خضّة" بالنسبة لي، كما خضعت والدتي لعدة عمليات، وأصبحت مسؤولة بشكل تام عن 3 أطفال، مضيفةَ: "بدأت أشعر إنني بحاجة إلى التقرب من الله، ورحت عمرة 3 مرات في سنة".

وأشارت، إلى أنها بمجرد أن استقرت حالتها النفسية وبدأت تجمع الأحداث وتكمل الصورة، شعرت وكأن المشكلة تكمن بها، وبعد أن هدأت من الأزمات التى مرت بها، أصبحت تنظر لكل الأمور ببساطة سواء الموت أو الطلاق، وأصبحت متصالحة أكثر مع نفسها ومسامحة كل الناس وسعيدة في حياتها.

ورداً على سؤال هل سيتحقق حلم الرجوع لتامر حسني، قالت بسمة بوسيل: "هيتحقق".


ضحّيت بالغناء من أجله

وواصلت بسمة حديثها قائلةً: "حققت أحلامي عندما أتيت إلى مصر، وشهرة تامر حسني كانت مستفزة ومخيفة بالنسبة إلي، واخترته علشان حبيته وكنت عاوزاه يبقى أبو عيالي وضحّيت بالغناء من أجله".

وأكملت: "لما اتجوزت تامر حسني استكتروا على الزواج من سوبر ستار وأدخلوني في صراعات غصب عني، وحاولت وقتها التحمل لأن الزواج منه في النهاية كان قرار اتخذته ولازم أكون قده".


وتابعت بسمة حديثها: "تامر حسني كل شوية كان بيطلع عليه شائعات، واعتدت على هذا الأمر، وماكنتش حاجة جديدة إن واحدة تطلع على الملأ وتقول أنها علي علاقة به، ولم أشعر بالصدمة وقتها لأن ذلك من ضمن الشائعات أيضاً".


تعاملها مع الخيانة

وعن تعرضها للخيانة، قالت بسمة أنها لا تغفر الخيانة مطلقاً، وأنها تلقت اتصالاً في أحد الأيام من أحد الأشخاص يخبرها أن تامر يخونها وأنه في نفس الوقت كان في منزله ونائم وأن هذا الموقف أثر بها كثيراً، وقالت إن الله يقدّم لها الخير عن طريق الأشخاص الذين يحاولون أذيتها.



عودتها إلى الغناء

وتحدثت بسمة عن حبها للغناء وبداية دخولها هذا المجال. وقالت: "كنت أعاني من الاكتئاب في فترة من حياتي، وفي إحدى المرات كنت حزينة جداً، لذلك قررت الذهاب إلى الاستوديو وهناك بكيت بشدة، ثم فكرت في عدم استغلالي لصوتي في الغناء، ومن يومها قررت أنه في أي وقت أشعر فيه بالحزن سأغني لأفرغ همي، ودخلت مجال الغناء بالفعل".

وفي رمضان 2024، عادت بسمة رسمياً إلى الغناء حيث قدمت أكثر من أغنية ضمن أحداث مسلسل "نعمة الأفوكاتو" من بطولة مي عمر، والذي ينافس في الموسم الرمضاني الحالي، وأعرب تامر حسني عن سعادته بغناء بسمة، حيث أقام دعوة سحور على شرفها ودعا إليها النجوم للاحتفال بعودتها إلى الغناء ونجاح أغنيتها.


يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن