TRENDING
نللّي كريم فراولة أعمال رمضان

تنتقل نلّلي كريم نحو الكوميديا في عمل "فراولة" في نقلة نوعية كنجمة معروفة في عالم الدراما. وتحقق نجاحاً كبيراً بالشخصية التي حملت اسم العمل.

وهذا العمل الذي يعرض خلال النصف الثاني من رمضان. ففراولة شخصية متفائلة لا تعرف اليأس فهي تنتقل من بيع العقارات إلى العلاج بالطاقة متطرقة لموضوع جديد على الدراما التلفزيونية.

الشخصية المغايرة

تقدم كريم شخصية ثرية ومليئة بالأحداث في إطار تشويقي لايت كوميدي، كما أن فراولة ستكون سيدة قوية لديها الكثير من المخططات في حياتها، وتتمكن من أن تصبح سيدة مجتمع ثرية.

وكانت كريم قد أوضحت في احدى لقاءتها حول اختيارها هذا العمل قائلة:" قررت أنا والمنتج أحمد الدسوقى أن نقدم على مناقشة هذا الموضوع بشكل جيد، كما أن المسلسل كوميدي، والحقيقة جميعنا نحتاج إلى الضحك والطاقة الإيجابية في تلك الأيام الصعبة التي نعيشها."


سيدة الزمالك

وأضافت : "وعند قراءتي للسيناريو في البداية تحمست للغاية والحقيقة "قعدت اضحك" عندما تخيلت شكل "فراولة" في الأحداث، خاصة أن لديها مواقف وطموحا في الواقع هى ابنة حارس عقار - يجسد دوره حجاج عبدالعظيم - بمنطقة الزمالك ترغب في أن تصبح سيدة غنية، حيث تربت في ذلك الحى، وتتفاخر بأنها من سكانه، ونشاهدها وهى تفكر في حدث يقلب حياتها وتصبح من سيدات حي الزمالك."

نجحت كريم في تجسيد هذه الشخصية القريبة من القلب بعد أن فتحت لنفسها مكانة فنانة بارعة قادرة أن تؤدي كل أنواع الأدوار من الدراما إلى الكوميديا.

فبعد أن أدت في رمضان الماضي شخصية "نادرة" في مسلسل "عملة نادرة" قررت أن تعود إلى الكوميديا بعد أربع سنوات بهذا العمل المختلف لكنه ليس غريباً عنها.

كوميديا الموقف 

فالكوميديا هنا ليست كوميديا مرحلية بل كوميديا موقف وإطار عام وهذا ما يجعل العمل على سكة الرجوع اليه في كل حين ويستطيع ان يعيش ابعد من زمنه.

شيماء سيف عصب نجاح 

والعصب الأخر للعمل تأتي به شيماء سيف هذه الممثلة البارعة في مجال الكوميديا ومجرد ظهورها تصبح الأجواء فرحة وقادرة على بث الكوميديا بكل مشهد تقدمه.


يشارك في بطولة المسلسل صدقي صخر، وأحمد فهيم، وعلا رشدي، وحجاج عبد العظيم، ودنيا سامي، وتوني ماهر، وتأليف محمد سليمان عبد المالك، وإخراج محمد علي.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن