TRENDING
بعد الشبهة الجنائية.. هل سيتم تشريح جثمان حلمي بكر؟

لا تزال الصراعات بين عائلة الموسيقار الذي رحل عن عالمنا قبل أيام حلمي بكر وأرملته مستمرة، وفي هذا السياق، أصدرت عائلة الموسيقار الراحل بيانا عاجل لتوضيح حقيقة موافقتها على تسوية الخلافات وغلق باب التحقيق في ملابسات وفاة الفقيد، وأعلنت رسميا تضامنها مع خطوة نقابة المهن الموسيقية بتقديم بلاغ إلى النائب العام، ولم تمانع الأسرة حسب البيان في اتخاذ أي إجراءات تفيد التحقيق بما فيها استخراج الجثمان وتشريحه.

البيان صدر عن شقيقي الموسيقار الراحل، فتحي وسهير بكر اللذين أعلنا تضامنهما التام قانونًا مع نقابة المهن الموسيقية في بلاغها لمعالى النائب العام حول التحقيق في ملابسات وفاة شقيقهما وابن عائلة بكر العريقة.

العائلة لم تتنازل..

وأكدا أن العائلة في تواصل مستمر لاتخاذ ما يلزم في هذا الشأن من إجراءات فردية أيضا مستقبلًا بجانب التضامن المتزايد مع إجراءات نقابة الموسيقيين، وأن المطالبة بتشريح الجثمان وإجراء تحاليل أخرى هو أمر وارد ما دام في صالح الحقيقة والعدل، كما أن المفاجآت أيضاً واردة وبقوة.

وحسب البيان ينفي فتحي وسهير بكر أي أخبار تم تداولها تشير لتصالح حدث بين هشام ابن شقيقهم حلمي بكر المقيم في أمريكا وأى أطراف أخرى، وأن ما تردد هو أمر محض كذب ولن يحدث أي تصالح لحين ظهور نتائج التحقيق عما يساور الجميع من شكوك فهو دم «حلمي بكر» شقيقنا ولن يذهب هدراً مهما طال أمد الإجراءات القادمة.


أضاف البيان: كما نعلن احترامنا الكامل لكافة وسائل الإعلام وتقديرنا لدور الشرفاء منهم في نقل الحقيقة، ولكن نؤكد أن هذا البيان هو الأول والأخير بهذا الشأن، لأن الأمر سيكون لدى جهات التحقيق وقضاء مصر الشامخ مستقبلاً، وتواصلنا مع الإعلام وقتها سيخلق سجال مع أطراف أساءت لـ حلمى بكر في السابق كثيراً، آخرها إخراج صور وفيديوهات له وهو في سكرات الموت مما ذبح قلوبنا جميعًا.

وأكمل البيان "كما أنه تنافى مع الأعراف الإنسانية والأخلاقية وبعض أكواد الإعلام المصرى المحترم، فنحن لن ننزلق أو أي من أفراد عائلتنا الكبيرة في هذا التلاسن الرخيص مع أي أطراف آخرى تسىء استخدام الإعلام بهدف تضليل الرأى العام والتأثير على جهات التحقيق مستقبلاً، فهذه ليست أخلاقنا، وسنبتعد، حفاظًا على ما تبقى من الملحن الكبير حلمي بكر، ونناشد شرفاء الوطن من الإعلاميين والصحفيين ومقدمي المحتوى على منصات التواصل الاجتماعى بالتناول الإنساني لكل ما يخص شقيقنا الذي بات في دار الحق".


نقابة المهن الموسيقية تحقق في ملابسات وفاة حلمي بكر

البيان صدر بعد 48 ساعة من إعلان نقابة المهن الموسيقية في مصر عن عزمها التقدم بطلب رسمي لفتح التحقيق في ملابسات وفاة الموسيقار حلمي بكر رئيس شرف النقابة، وتقرر بإجماع أصوات أعضاء مجلس النقابة علي الشريعي عضو مجلس إدارة نقابة الموسيقيين لاتخاذ الإجراءات القانونية للمطالبة بالتحقيق في وفاة الموسيقار حلمي بكر.

وأعلنت نقابة الموسيقيين في مصر، بقيادة الفنان مصطفى كامل، عن تقدمها ببلاغ للنائب العام للمطالبة بالتحقيق في وفاة الموسيقار حلمي بكر.

وقال مصطفى القصبي المستشار الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية، إن علي الشريعي، عضو محلس النقابة، أصدر بياناً بعد الاجتماع الأخير، جاء فيه: "إزاء الأخبار المتداولة حول وفاة الموسيقار حلمي بكر، حيث إن الفنان الراحل هو عضو جميعة عامل في نقابة الموسيقيين، بالإضافة إلى قيمته الفنية الكبيرة، وحرصاً من النقابة على أعضاءها وبناء على مناشدات الجمعية العمومية لنقابة الموسيقيين، تم تفويضي من مجلس الإدارة في اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه ما حدث في الموسيقار الراحل، حيث إن النقابة من ضمن اختصاصاتها، حمايه أعضائها".

وأضاف: وبناء علي كل ما ذكر، أنا علي الشريعي، بصفتي رئيس لجنة العلاقات العامة بنقابة المهن الموسيقية وعضو مجلس إدارة بالنقابة، فوضت ياسر قنطوش المحامي بالنقض لتقديم بلاغ لمكتب معالي النائب العام حول وفاة الموسيقار حلمي بكر بناءً على التفويض الصادر من مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية لي بصفتي رئيس لجنة علاقات العامة بالنقابة، وذلك بشأن الوصول لصحة ما يتردد حول واقعه وفاة المرحوم الموسيقار حلمي بكر وما يثار حولها من لغط، وعن وجود شبهة جنائية من عدمه".

واستكمل: "وذلك انطلاقاً من التزام النقابة بالحفاظ على حقوق وسمعة أعضائها وخاصة أن الفقيد هو صاحب تاريخ فني وتراث من الفن الأصيل وأٌهيب بجمهور الموسيقار الراحل تقديم ما لديهم من معلومات بشان تلك الواقعة إلى المسؤولين في النقابة أو التقدم بها إلى جهات التحقيق لما يساعد في إظهار الحقيقة".

وختم بيانه: "وفي النهاية لا يسعني إلا إرسال خالص التعازي والمواساة لفقيدنا وفقيد الفن المصري وندعي المولي عز وجل أن يتغمده برحمته ونسأل أنفسنا وجمهوره العظيم وذويه الصبر والسلوان".

معلومات خطيرة

وسبق أن كشف الفنان مصطفى كامل نقيب المهن الموسيقية في مصر، عن حيازته لمعلومات على جانب كبير من "الخطورة" تتعلق بتفاصيل معاناة الموسيقار الراحل حلمي بكر في أيامه الأخيرة، مشيرا إلى أنه سيتقدم بهذه المعلومات إلى الجهات المعنية، ليعزز من صحة الأنباء المتداولة حول عزم أسرة الفقيد اللجوء لجهات التحقيق لمعرفة ملابسات الوفاة ومن المسؤول عنها.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن