TRENDING
كانوا يضحكون على شكلها لتصبح اهم فنانة افريقية

"كيدادا" او "كي داد"، واسمها الأصلي فاطمة بنت بركة ولدت عقد 1910 - 17 أبريل (2013) هي مغنية طرب تنزانية، لقبت بماما افريقيا و بملكة الطرب الإفريقي وموسيقى الأونياغ.

حصلت على جائزة ووميكس العالمية سنة 2005، لتأثيرها الكبير على الموسيقى والثقافة في تنزانيا وإفريقيا كانت تغني وهي تبلغ 100 سنة، لها خامة صوتية فريدة من نوعها قدمت اعمال انسانية جبارة تبقى فخر لإفريقيا تم تسجيلها من اندر الاصوات العالمية وصنفت اعمالها من الثراث العالمي المحفوظ.


بدأت مسيرتها الفنية عام 1920 وهي ما زالت طفلة واختارت اللون الشعبي العربي والساحلي، أسست مع موسيقار مصري مجموعة (طرب) الموسيقية، وقامت بجولات فى كل سواحل افريقيا.

في 1940، عادت لبلدها زنجبار، بعد هروبها قسرا من بلدتها، بعدما أجبرها أهلها على الزواج، أسست حركة (Unyago) لتوعية البنات والدفاع عن حقوقهن.


حازت بي كيدودة عام 2005 على جائزة “ووميكس” عن مساهمتها الاستثنائية في الموسيقى والثقافة بنزنجبار، وأعدّ وثائقي عن حياتها بعنوان ” As Old As My Tongue” أنتجه أندي جونز.

توفيت عن عمر بلغ مائة وثلاث سنوات بعام 2013 وتقول عن نفسها لم تغني بأجر ولم تمتدح حاكماً وناصرت كفاح شعب جنوب أفريقيا والشعوب الأفريقية التحرري وقد أعتقلت وحوربت إلا أنها لا تذعن الى التهديد والأفعال البوليسية.

وقد سار في جنازتها الرئيس التنزاني والشخصيات الهامة وجمع غفير من الشعب ومن الاجانب.


يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن