TRENDING
زياد نكد في مجموعته لربيع وصيف 2024.. يشكّل الثوب في معابد الآلهة

يعود المصمم اللبناني زياد نكد في مجموعته لربيع وصيف 2024 إلى معابد الآلهة. فتخرج روح السيطرة متسربلة بحُلة الجلالة.

أثواب تخرج من المتاحف الحجرية تتهادى كتحف مزدانة بالأحجار البّراقة والشيفون يملأ الساحة إغواء وإبهار.

ألوان نضرة، فاتحة، شفافة يضاهي فتنتها الأكمام الي تخصص بها في هذه المجموعة ،ليجعل منها أثواباً للتبخير يتدلى منها أوشحة كهنوتية يتماوج الضوء من وهجها.

يعيد زياد نكد معنى الارتقاء فيحضن المرأة بثوب الخفر ويرش عليها كل أنواع الفخامة.

الرقة انسيابية، وألوان من الأبيض والسكري والبيج جاء بها كعنوان طهر ونقاء.

 أما الأسود فعاد إضاءته بكل ألوان الضوء والأحجار البراقة.

أسلوب زياد نكد معروف، فهو لا يصمم ثوباً إلا ليدخل في إطار الفن والزخرفة. يصنع أقمشته بيده يعيد تدوير الثوب كلوحة فنية يؤلفها من معاجم الإبداع فيشك ويخرم ويزخرف ويطرز ويعيد تشكيل الخامة كأنه ينقش الثوب نقشاً.


ثلاثة ركائز في هذه الشلة الفخمة من الأثواب: الخصر مشدود بزنار رقيق كنوع من الحزم والشدة.


 الإنسابية في القصات الطولية مع شغل وتكلف على الاكتاف والأكمام كدلالة أبهة وألوهية.


وشى الثوب بكل ما ملكت مخيلته حتى جعل من الأنوثة صرخة تخرج من معابد التجلّي. 

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن