TRENDING
مشاهير العالم آخر تحديث في 
آخر تحديث في 

ما تودّون معرفته عن بطلة مسلسل "بهار" ديميت إفجار

ما تودّون معرفته عن بطلة مسلسل

بطلة مسلسل "بهار" ديميت إفجار

حفرت الممثلة التركية ديميت إفجار اسمها بأحرف من ذهب، بتأديتها شخصية "بهار" BAHAR في المسلسل الذي احتل المرتبة الأولى في جميع الفئات بقصته الجذابة وطاقمه البارع.

وباتت ديميت ومسلسلها "بهار" عنواناً ثابتاً لأيام الثلاثاء، بعد تحطيمهما الرقم القياسي في نسب المشاهدة.

فمن هي ديميت إفجار وكم عمرها؛ ومن هو زوجها وفي أي مسلسلات تلفزيونية وأفلام مثلت؟


نشأتها وبدايتها الفنية

ديميت إفجار ممثلة مسرحية وسينمائية وتلفزيونية تركية. ولدت في مدينة مانيسا عام 1980 وهي تنمتي لعائلة من أصل ألباني، وهي شقيقة المخرج ييت إفجار. تخرجت من قسم المسرح في المعهد الموسيقي التابع لجامعة إسطنبول، وقد بدأت التمثيل في سن الـ 17 على خشبة المسرح في مسرح للهواة، وكوّنت مع أصدقاءها فرقة مسرحية ونظمت العديد من المسرحيات، ثم انتقلت للعمل على المسرح التركي الوطني.

بدأت التمثيل في الدراما التلفزيونية عام 2000، وأصبحت من أهم الممثلات التي برعت في تقديم دور المرأة على الشاشة، وتم تصنيفها من ضمن أجمل امرأة على مستوى العالم في موقع "ليستال" ضمن 87 امرأة تركية، وقد حصلت على العديد من الجوائز.

داعمة لحقوق المرأة

هي داعمة نشطة لحقوق المرأة والمساواة بين الجنسين طوال حياتها ومسيرتها المهنية، وتعتبَر واحدة من أقوى أصوات منظمات حقوق المرأة في تركيا.

بالإضافة إلى حياتها الخاصة، كانت ديميت إفجار تدعم وتحاول تثقيف جماهير واسعة حول حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين من خلال أدائها المهني، فقد كانت تختار المشاريع التمثيلية التي تدور قصصها حول مرونة المرأة وتمكينها.

تم الاعتراف بجهود ديميت إفجار من قبل العديد من منظمات الحقوق المدنية وعيّنتها الأمم المتحدة "سفيرة للنوايا الحسنة". كما أن أدائها في العروض التي كانت تروّج لتمكين المرأة وإبرازها (والتي وصلت إلى جماهير خارج تركيا - إلى أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى والشرق الأوسط)، جلب لها أيضاً حوالى عشر جوائز في فئات مختلفة.

وإلى جانب الدعوة إلى تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، تدير ديميت إفجار وتدعم حملات جمع التبرعات للأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة وحرائق الغابات والمسرح والفنون.

طباعها وهواياتها

حرصت ديميت على إبعاد حياتها الشخصية عن الإعلام، ولم تكن تتحدث كثيراً عن علاقاتها العاطفية فكانت مثل اللغز، تقول أن حياتها الشخصية تخصها فقط أما حياتها العملية فهي تخص جمهورها.

أما عن ما يميزها فهي طموحة تحب الاستقرار والزواج، وتحب الأشياء الجديدة وغالباً ما تحب إسعاد نفسها بالهدايا والتسوّق. كما أنها تحب ممارسة السباحة كرياضة وليس للترفيه، وتهوى الغناء وتمتلك الصوت الجميل، ومن عيوبها الغضب السريع والشك وحبّ السيطرة، وهي عنيدة الطباع لدرجة التمرد.

زواجها

في آذار 2022، تزوجت ديميت إفجار من رجل الأعمال ليفانت باباتاش بعد علاقة حب دامت 6 سنوات. احتفل الثنائي بعقد القران في حفل صغير ومفاجئ جمع العائلتين، وذلك بسبب حمل ديميت.


وفي شهر أيار أقاما حفل زفاف كبير حضره الأهل والأصدقاء والمشاهير.


ابنتها

أنجبت ديميت إفجار ابنتها الوحيدة في آب/ أغسطس من العام 2022، ورحبّت بها بمنشور عاطفي نشرته عبر حسابها في "إنستغرام" بمناسبة "اليوم العالمي للفتيات"، ووكان عبارة عن فيديو أظهر يد الطفلة ممسكة بيد والدتها، وتضمّن رسالة كتبها الوالدة لابنتها وقرأتها بصوتها، وفد تركت الرسالة بصمة على وسائل التواصل الاجتماعي وأثارت ضجة كبيرة يومها.


وتحرص النجمة التركية على إخفاء وجه ابنتها وإبعادها عن الأضواء.


وتعيش ديميت حياة عائلية سعيدة مع زوجها وابنتها، حيث تتشارك مع متابعيها لقطات مميزة تجمعها بهما من وقت إلى آخر.


أعمالها الفنية

لعبت العديد من الأدوار المتنوعة ما بين الكوميدية والتراجيدية والبوليسية مثل دورها في مسلسل "الفناء"، الذي تسبب في بعض التاثيرات السلبية على نفسيتها.

وشاركت في المسلسل التاريخي "أنت وطني" في موسمه الأول الذي عُرض عرض بين عامي 2016 و2018 و"اللهيب" الذي عرض بين عامي 2020 و2021.

أفلامها السينمائية

قدّمت ديميت إفجار العديد من الأعمال السينمائية كان أبرزها: القط السيء عام 2015، لا يعقل عام 2015، ليلة ياسمين مضيئة عام 2013، النجاح الباهر عام 2010، شرلوك الغربية عام 2010، رأيت الشمس عام 2009، المرأة عام 2005، الحمام عام 2005.

مسلسلاتها التلفزيونية

وفي الدراما، قدّمت: امرأة ورجل عام 2009، رجال لا يبكون عام 2006، الأمر الخاص عام 2005، كل أولادي عام 2004، الحياة الجميلة عام 2002، أصلي وكرم عام 2002، عدد سبعة عام 2000، الفناء عام 2018 واللهيب عام 2020 ومسلسلها الأخير "بهار" المقتبس من المسلسل التلفزيوني الكوري Doctor Cha الذي صدر عام 2023.

قصة مسلسل "بهار"

عندما تواجه بهار (ديميت إفجار) الموت وجهاً لوجه، فإنها ستواجه وجهاً آخر لعائلتها، وخاصة زوجها تيمور (محمد يلماز آك)، الذي يبدو "مثالياً" من الخارج. ومع مرض بهار المفاجئ، ستتغير كل ديناميكيات الأسرة. في هذه العملية، سيكون إيفرين (بوجرا جولسوي) منافساً لتيمور بكل معنى الكلمة. وإعادة بناء بهار لحياتها سوف تغرس الأمل في نفوس الجمهور، غالباً من خلال قصص تراجيدية كوميدية.

وقد تم تصوير مسلسل "بهار" في نفس المستشفى الذي تمّ فيه تصوير مسلسل "الطبيب المعجزة" وهو أيضاً دراما تركية مقتبسة عن مسلسل كوري شهير.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن