TRENDING
التعليق الأول للأمير هاري وميغان ماركل حول إصابة كيت ميدلتون بالسرطان

الأمير هاري وميغان ماركل والأمير وليام وكيت ميدلتون

أصدر الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بياناً دعما خلاله كيت ميدلتون التي أعلنت مساء أمس الجمعة إصابتها بمرض السرطان، كاشفةً أنها تتلقى العلاج الكيميائي، لتنفي كل نظريات المؤامرة والتكهنات التي أُثيرت بخصوص اختفائها، حيث ظهرت كيت في فيديو يُعد الأول لها منذ إعلان إجرائها جراحة في البطن في كانون الثاني/ يناير الماضي، لتُعلن بنفسها إصابتها بالسرطان.

وشارك هاري وميغان بيانهما مع مجلة PEOPLE يوم الجمعة، وجاء فيه: "نتمنى الصحة والشفاء لكيت والأسرة، ونأمل أن يتمكنوا من القيام بذلك بخصوصية وسلام".


وقبل أن تشارك أميرة ويلز هذه الأخبار، أخبر مصدر عائلي مجلة PEOPLE أن الأمير هاري وميغان لم يكونا على علم بتفاصيل جراحة كيت في البطن وتعافيها. وقال المصدر: "إنهما على علم بكل ما يجري في إنجلترا، لكن لم يتم الاطلاع على أي تفاصيل تتعلق بكيت. من الواضح أنه لا توجد ثقة".

وكانت آخر مرة ظهر فيها الزوجان الأمير هاري، 39 عاماً، وميغان ماركل، 42 عاماً، مع كيت والأمير ويليام في جولة مفاجئة في وندسور بعد وفاة الملكة إليزابيث في سبتمبر 2022، حيث كان دوق ودوقة ساسكس في أوروبا لحضور سلسلة من الأحداث الخيرية عندما تُوفيت الملكة إليزابيث عن عمر يناهز 96 عاماً. ومدد الزوجان رحلتهما من كاليفورنيا، حيث انتقلا بعد تخليهما عن أدوارهما الملكية في عام 2020، لحضور المناسبات الجنائزية.


الملك تشارلز يدعم كيت ميدلتون

الملك تشارلز -المُصاب أيضاً بالسرطان- دعم زوجة ابنه في معركتها الجديدة، حيث قال متحدث باسم قصر باكنغهام لمجلة PEOPLE إن الملك، البالغ من العمر 75 عاماً، "فخور جداً بكاثرين لشجاعتها في التحدث كما فعلت". ويضيف المتحدث أن الملك تشارلز والأميرة كيت تم إدخالهما إلى المستشفى في عيادة لندن في يناير، وظل الملك "على اتصال وثيق مع زوجة ابنه المحبوبة طوال الأسابيع الماضية". وسيواصل كل من الملك تشارلز والملكة كاميلا تقديم حبهما ودعمهما للعائلة بأكملها خلال هذا الوقت العصيب.

في مقطع الفيديو العاطفي الخاص بها، بدأت أميرة ويلز بالشكر للجميع على رسائل الدعم الرائعة التي أرسلوها وسط تعافيها خلال ما وصفته أنهما كانا "شهرين صعبين للغاية على عائلتنا بأكملها".

وبشكلٍ مفاجىء، كشفت أميرة ويلز أنها تخوض معركة مع مرض السرطان، وأنها في المراحل الأولى من العلاج الكيميائي. وذكرت زوجة ولي عهد بريطانيا الأمير ويليام، في الفيديو المؤثر، أن الأمر كان في البداية حالة غير سرطانية، ولكن بعد الجراحة التي خضعت لها في البطن تم اكتشاف الخلايا السرطانية في جسمها، وأشارت إلى أنها الآن في "المراحل المبكرة" من العلاج الكيميائي الوقائي، إلا أنها لم تكشف نوع السرطان المصابة به. وخلال حديثها في الفيديو الذي يُعتقد أنه قد تم تصويره يوم الأربعاء المنصرم في ويندسور قالت كيت ميدلتون: "كانت شهوراً صعبة للغاية بالنسبة لعائلتنا بأكملها، لكن لديَّ فريقاً طبياً رائعاً قام برعايتي بشكل جيد للغاية أتوجه لهم بالشكر".

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن