TRENDING
مشاهير العرب

الشرطة الاسرائيلية تعتقل الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة

الشرطة الاسرائيلية تعتقل الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة

الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة من منزلها بمدينة الناصرة، بسبب منشورٍ أطلقته عبر حسابها في "فيسبوك" في أعقاب العدوان المتواصل على قطاع غزّة، مع رمز للدعاء وعلم فلسطين، وهو ما اعتبرته اسرائيل تحريضاً عليها، عقب انطلاق عملية "طوفان الأقصى".

ويأتي اعتقال الفنانة الفلسطينية التي تسكن في الأراضي المحتلة عام 1948، بعدما اشتكت من قيام مستوطنين بالتهجم والتحريض عليها.

ويواصل الجيش الاسرائيلي تنفيذ حملة اعتقالات وتهديدات ضد ناشطين مناهضين للحرب داخل أراضي 48 طالت حتى الآن نحو 200 معتقلاً من بينهم الفنانة دلال أبو آمنة.

محاميتها تكشف تفاصيل اعتقالها

كشفت عبير بكر المحامية الموكّلة بالدفاع عن أبو آمنة لموقع "عرب 48"، أن موكلتها اعتُقلت للتحقيق معها بشأن المنشور على "فيسبوك" الذي نشره الطاقم الإعلامي للفنانة، وأكّدت أن أبو آمنة "لا تزال تخضع للتحقيق، ولم يتمّ حتى هذه اللحظة اتخاذ قرار رسمي بتمديد اعتقالها"، غير أنها شدّدت على أن نية اسرائيل كانت اعتقالها، "حتى قبل أن يحقّقوا معها"، بحيث وصلت الشرطة إلى منزل الفنانة بنيّة مبيتة لاعتقالها.

تحريض وتهديد

ولفتت بكر أن ما تعرّضت له موكلتها يتزامن مع تقديم الفنانة "شكاوى ضد التحريض عليها من قبل مستوطنين، وبضمنها على العنف بحقها".

فقد أوضحت المحامية في تصريحاتها الصحافية أنه "بعد هذا المنشور واجهت دلال حملة تحريض شرسة أطلقتها ناشطة إسرائيلية" حرّفت ما كتبته أبو آمنة.

ومنذ تلك اللحظة بدأت حملة تحريض شرسة على دلال أبو آمنة، وتمت الإشارة إلى عنوان مسكنها حتى يتم الاعتداء على منزلها من قبل المستوطنين.

وتابعت المحامية: "اضطرنا لحذف جميع صفحاتها على جميع مواقع التواصل الاجتماعي للتخفيف من وطأة التهديدات ضدّها وضد أسرتها، حيث شعرت بالخوف والقلق على أطفالها".


بيان الشرطة الاسرائيلية حول اعتقال دلال أبو آمنة

وقالت الشرطة الاسرائيلية في بيانها الذي نشرته اليوم الثلاثاء، إن "مكافحة التّحريض ودعم الإرهاب" مستمرّة طوال الوقت وإنها أوقفت مغنّية وفنانة مؤثّرة في شبكات التواصل ودكتورة في مهنتها، بشبهة المدح والتحريض".

وأضافت في بيانها "إلى جانب الاستعدادات الميدانية المستمرة والمتزايدة، يقوم أفراد شرطة اللواء بالتّعامل بحزم ودون هوادة مع أي مظهر من مظاهر التحريض على الإرهاب والعنف".

وفي محاولة لتبرير اعتقال الفنانة الفلسطينية أبو آمنة قالت: "إنه تمّ عقب ظهور عدد من المنشورات أمس على شبكات التواصل الاجتماعي وتوجهات إضافية حول دكتورة في مهنتها، وهي من الشخصيات المؤثرة في الشبكة في المجتمع العربي والتي تنشر منشورات وأنشطة في وسائل الإعلام المختلفة أدلت فيها بتصريحات ضدّ إسرائيل ودعم فلسطين".

وقد تمّت إحالة أبو آمنة إلى مركز الشرطة الإسرائيلية في حيفا حيث تمّ التحقيق معها وتوقيفها للاشتباه في قيامها بـ"تصرف قد ينتهك الأمن العام وسلامة الجمهور"، وسيتم إحالتها في وقت لاحق الثلاثاء بناءً على طلب الشرطة لتمديد توقيفها في محكمة الصلح في الناصرة.

وتمضي الشرطة الإسرائيلية في تهديداتها في محاولة لمنع احتجاجات فلسطينيي الداخل على غرار "هبة الكرامة" في أيار/ مايو2021، تزامناً مع حملة "سيف القدس"، وقالت إنها ستواصل العمل لـ"تحديد مكان المحرّضين على العنف وأعمال الإرهاب ومكافحتهم، وأولئك الذين يتعاطفون مع الإرهاب ويشيدون بهذه الأعمال في زمن الحرب، في شبكات التواصل وفي أي مكان آخر".

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن