TRENDING
فرح الزاهد تروي معاناتها مع مرض نفسي:

الممثلة المصرية فرح الزاهد

روت الممثلة المصرية الشابة فرح الزاهد للمرة الأولى معاناتها مع مرض نفسي، أصيبت به منذ كانت في السابعة من عمرها، وتسبّب لها في الكثير من المتاعب، واصفةً إياه بـ"سرطان الأمراض النفسية".

وتحدّثت فرح عن تجربتها مع مرضها، مشيرةً إلى أنه الوسواس القهري، حيث قالت لدى حلولها ضيفة على برنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا"، الذي يُعرض عبر شاشة CBC، إنه في بعض الحالات، يصبح الوسواس القهري سبباً في الاكتئاب والقلق. موضحةً: "أنا عندي وسواس قهري من وأنا عمري 7 سنين، وده مرض اسمه سرطان الأمراض النفسية، والشخص المريض به عنده اكتئاب وقلق أكيد".

واعتبرت فرح أنها "تعيش في كابوس" طيلة الوقت، وأن الأوقات التي تسعد بها قليلة ومحدودة، لأن عقلها يعمل طوال الوقت ويسبب لها المعاناة، مردفةً: "إحنا عندنا معاناة داخلية كبيرة جداً محدش يعرف عنها حاجة". ثم أشارت إلى مستويات المعاناة من الوسواس القهري، وقالت إنها لم تصل إلى درجة صعبة لا تسلم فيها على الناس، أو تغسل يدها باستمرار خوفاً من الجراثيم، لكنها مصابة بوسواس التنظيم، وقالت: "لازم أنظم نفسي جداً".


تتمنى تجسيد معاناتها مع المرض في فيلم أو مسلسل

وأوضحت فرح، وهي شقيقة الممثلة هناء الزاهد، خلال حوارها مع الإعلاميات منى عبد الغني، وإيمان عز الدين، ومها الصغير، إنها تتمنى تجسيد معاناتها مع الوسواس القهري في عمل سينمائي أو تلفزيوني.

وبدأت فرح الزاهد حياتها الفنية عقب شقيقتها الممثلة هنا الزاهد، وقد دخلت عالم التمثيل بدور صغير في مسلسل "زواج بالإكراه"، ثم شاركت في مسلسل "الطاووس" و"حلوة الدنيا سكر".


وكانت آخر أعمال فرح الزاهد، فيلم "عصابة عظيمة" الذي جمعها بـ إسعاد يونس وتدور قصته حول سيدة كفيفة (إسعاد يونس) تتزعم تشكيلاً عصابياً مع نجلها (كريم عفيفي) الذي يتورط في مشكلات عديدة تحاول والدته حلها في إطار اجتماعي كوميدي، فيما تؤدي فرح دور زوجة الابن.

وعن تفاصيل مشاركتها في فيلم "عصابة عظيمة"، قالت الزاهد: "أنا دايماً بشوف عيوبي، وفي فيلم "شوغر دادي" أول تجربة سينمائية ليا الناس اتبسطت وقالوا لي إنتي كنتي حلوة ولذيذة لكن أنا شفت حاجات الناس ما شافتهاش، ومش بحب أسمع المجاملات، بدوّر على الحاجة اللي مش مظبوطة وأظبطها، واتعلمت من أخطائي في "شوغر دادي" في "عصابة عظيمة"، وأهلي انعجبوا كتير بأدائي، وسألتهم عن الحاجة اللي مش عاجباهم وأنا راضية عن نفسي في الفيلم، واكتشفت أني بحب أعيّط أوي".


واختتمت فرح الزاهد تصريحاتها قائلةً: "اتعلمت إن الممثلين الضعاف بيدّوا مشاعر كتير أوي في مشهد، والممثل القوي بيتحكم في مشاعره، وده اتعلّمته من إسعاد يونس، وفي مشهد ماستر سين بيني وبين كريم عفيفي ده ممكن أعيّط فيه من أوله لآخره، لكن المخرج وائل إحسان قاللي سيطري واكتمي العياط، ولما عملت كده الناس قالوا طلع أحلى من لو كنت عيطت فيه من أوله لآخره".


يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط Hawacom TV (URL) الإلكتروني الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق أحكام قانون حماية الملكية الفكرية

يقرأون الآن